شبكة سورية الحدث


بعد عقدين بحث علمي يرى النور بمحطة بحوث عرى بالسويداء

بعد عقدين بحث علمي يرى النور بمحطة بحوث عرى بالسويداء


سورية الحدث الاخبارية -  السويداء- معين حمد العماطوري  


اجرى الباحث المهندس جواد شرف مع فريق وكادر فني علمي متخصص إنجاز بحثاً علمياً يعد الأول سورياً وفق ما أشارت إليه الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية ومركز بحوث السويداء والذي تم اعتماده وهو التوصل الى سلالة جديدة من الماعز الخليط ضمن محطة بحوث عرى بالسويداء تحمل تلك السلالة مواصفات انتاجية جيدة ومواصفات تأقلم وقدرة على الرعي ايضا عالية والذي توج العمل البحثي باعتماده من قبل السيد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي والهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية بزيارة رسمية الى المحطة  والاطلاع على كيفية طرائق البحث ودراسة سلالة الماعز الخليط SF كأول عرق خليط في الجمهورية العربية السورية.
اذ بين الباحث المهندس جواد شرف أن الهدف كان انتاج هجين وراثي يجمع بين صفات الماعز الجبلي والماعز الشامي، حيث بدأ العمل به منذ عام 1994 من قبل الزملاء في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية على خطين من التلقيح التهجين، الخط الأول ماعز جبلي اناث مع ذكور شامية، والخط الثاني ماعز شامي إناث مع ذكور جبلية، لإنتاج الجيل الاول بكلا الخطين F1  والذي يتميز بنسبة خلط  50%جبلي+ 50% شامي تم الانتخاب للبنات الأفضل من الناحية الإنتاجية والشكلية وباتجاه اللون الأسود والانف المحدب قليلا ثم تم تزاوج تلك البنات رجعيا مع أباءها بكلا الخطين لتكوين الجيل الثانيF2 ، وتم الانتخاب للصفات المرغوبة من الإناث والذكور في كلا الخطين وتم التلقيح ما بين الخطوط  الأول والثاني F2 لإنتاج الجيل الثالثF3  والحامل لنسب خلط وراثي هي 50%جبلي+50% شامي والمعروف بـ قطيع الـ SF والموجود حاليا في المحطة موضوع البحث، وأشار إن منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا تشتمل على مراكز الاستئناس للعديد من الأنواع الحيوانية الرئيسية الأبقار والأغنام والماعز، وبالتالي فإن تلك الأنواع أكثر من غيرها امتلاكا لتنوع وراثي ثمين وفريد، إذ  يتباين ُ بشكل كبير حسب مناخ المناطق والبيئات الإنتاجية، حيث يشمل على العديد من البيئات القاسية الجامعة بين ارتفاع درجات الحرارة و الظروف القاحلة  والتي تعطي  السلالاتُ في المنطقة ميزة نسبية في مقابل السلالات الغريبة الأجنبية  المدخلة بهدف الإنتاجية الأكثر، لذلك كان لابد من التوجه الى القواعد الوراثية الأصيلة في المنطقة والمتأقلمة عبر ألاف السنين مع الظروف المناخية والبيئية فيها للعمل على تحسين انتاجياتها بالعمل التربوي الصحيح من خلال لانتخاب داخل هذه السلالات والعروق للصفات الأفضل انتاجياً، والقيام بعمليات الخلط الوراثي للسلالات المحلية ذوات الصفات المميزة حسب كل سلالة ليتكون لدينا ناتج يجمع بين صفات تلك السلالات حسب نسبة الخلط المتبعة بخطة انتاج هذا الحيوان، وكانت رؤية الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية العمل على قطيع الماعز الجبلي في محطة بحوث عرى لانتاج هجين ما بين سلالة الماعز الجبلي المتصفة بصفات السلالة النقية والمتأقلمة مع البيئات الجبلية الوعرة والظروف المناخية الصعبة والمتصفة بقدرتها العالية على الرعي بمختلف الظروف ومقاومة الأمراض، مع سلالة الماعز الشامي الذي يعتبر عالمياً من أهم السلالات ثنائية الغرض على صعيد المؤشرات الإنتاجية /نسبة الولادات التوأمية وكمية الحليب خلال الموسم وكتلة الميلاد وكتلة الفطام/.
الهدف الاستراتيجي : 
- الاستفادة من التباين الوراثي بين تلك السلالتين. 
- الاستفادة من الصفات الانتاجية المهمة في الماعز الشامي بما يقابلها من صفات التأقلم والمقاومة للأمراض والظروف البيئية والمناخية في الماعز الجبلي. 
- ولان التربية الخليطة هي الطريقة البديلة لتحسين السلالة وراثياً للفوائد الكبرى التي يمكن أن تجنى منها مقارنة بالتربية الأصيلة وذلك لكونها أسرع وخلال أمد أقصر تحقق التحسين الوراثي المخطط له حيث تحتاج لسنوات أقل من مثيلاتها من طرق التربية، فيمكن استخدامها في الخلط المستديم لإنتاج حيوانات خليطه بصفة مستمرة , للاستفادة من قوة الهجين الموجودة في الجيل الأول والتي لا تورث وبالتالي الاستفادة منها اقتصاديا في سوق اللحوم، أو تغيير السلالة المحلية بواسطة التدريج كما حصل في مشروع تدريج الأبقار المحلية لعرق الفريزيان السوري، أو عمل سلالة جديدة مركبة تجمع بين صفات مرغوبة من سلالتين أو أكثر كأبقار السانتاجرترودس الناشئة عن الشورتهورن+البراهما،­ وأغنام الكولمبيا الناشئة عن الرامبولييه+ اللنكولن وأبقار الفريزيان الأوروبي الناشئ من اكثر من خمس أو ست عروق أوروبية. 
وأشار المهندس علي هوارين رئيس محطة بحوث عرى للماعز الجبلي بالسويداء أنه تم في محطة لإنتاج حيوانات ثنائية الغرض باحتياجات مقبولة وانتاج يعتبر ممتازا بالنسبة للقطعان المحلية السرحية في المحافظة والقطر، وتوصلنا الى مجموعة مقترحات: 
- اعتماد قطيع الخليط في محطة بحوث عرى ليضاف الى المجموع الوراثي للعروق المحلية في سورية. 
- اعتبار القطعان السرحية في المحافظة مجموع وراثي قائم بذاته بحاجة ماسة الى التحسين باتجاه الصفات الإنتاجية وذلك لانخفاض المتوسط العام لديها. 
- استبعاد ذكور التلقيح البلدية عند المربين خلال موسم التلقيح واستبدالها بذكور الماعز الشامي المحسن أو الجبلي المحسن أو الـ SF المحسن ضمن استراتيجية مدروسة لتغيير الواقع الحالي للقطعان السرحية باتجاه تدريجها للجبلي أو الشامي أو الخليط SF 
- إنشاء محطات رديفة للتربية في مناطق توزع وانتشار القطعان البلدية والمحلية في المحافظة والمحافظات الأخرى مستفيدة من القواعد الوراثية الاصيلة والمنتخبة في محطات التربية والتحسين الوراثي في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية لتحسين واقع الماعز المحلي في تلك المناطق أولا والمحافظة عليه في بيئات مختلفة ثانيا.
الجدير بالذكر وبعد عرض النتائج والاطلاع على سير العملية البحثية العلمية وبحضور السيد وزير الزراعة والاصلاح الزراعي والسيد محافظ السويداء وانين فرع الحزب وانحاد الفلاحين والكادر العلمي المتخصص من الدوائر الزراعية المعنية والمدير العام للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية ورئيس مركز البحوث العلمية الزراعية بالسويداء تم اعتماد السلالة كمنتج الاول في سورية ويصبح ملكية فكرية وعلمية عالميا لصالح محطة بحوث عرى بالسويداء..

التاريخ - 2021-04-03 7:18 AM المشاهدات 239

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا