شبكة سورية الحدث


لا مازوت ولا غاز ولا كهرباء ...والحكومة والشتاء لا يرحمان

لا مازوت ولا غاز ولا كهرباء ...والحكومة والشتاء لا يرحمان


سورية الحدث الاخبارية - السويداء- معين حمد العماطوري
اقتربت أربعينية الشتاء والبرد القارس يغزو الطبيعة، دون رحمة ولا شفقة، ويبدو أن هناك عقد بالتراضي بين الحكومة وأربعنية الشتاء، الإثنين معاً لا يرحمان المواطن، فأربعينية الشتاء تتميز بانخفاض درجات الحرارة وخاصة في السويداء التي غالباً ما تنخفض إلى درجة الصفر وهي لا ترحم ببردها، والأهم  الشتاء هذا العام تزامن مع انتشار وباء كورونا الذي أحد مسبباته البرد وهو الآخر لا يرحم، إذاً نحن أمام ثلاثة ركائز لا ترحم المواطن الحكومة والطبيعة ووباء كورونا، الحكومة التي همها وشغلها الشاغل ارتفاع الأسعار ونهب المواطن ووضع المعوقات في تنمية حياة المعيشية اليومية وتحقيق العيش الكريم، وإصدارات القرارات غير مدروسة المجحفة التي من شأنها زيادة الفقر والضغط على عقل ونفس السوري كي يستعطف الحكومة أن ترحم بقرارتها المواطن، لأن حيتان السوق قد سيطروا على قرارات الحكومة وباتت هذه الحكومة رهينة لقرارات تجار الأزمة، والمواطن فقد ثقته بالحكومة وبات على يقين عند مطلع كل فجر تجهز له خوازيق جديدة من خلال رفع الأسعار الجنونية...والسؤال الأهم كل دول العالم الحكومة تعمل على تحسين وضع شعبها الا في بلدنا الشعب يحسن وضع الحكومة؟
وكلما جاءت منحة لإنقاذ البلد كانوا الحرامية لها بالمرصاد لسرقتها من أمام الأطفال والشيوخ وأفراد المجتمع؟
تعمل الحكومة العتيدة على تمهيد أخبارها السيئة فتقوم بتصريح من وزير المعني وينفي أي خبر ثم ترفع الأسعار اللجنة الاقتصادية، وبالتالي الغاية رفع الأسعار وتهجير المواطن، والموت البطيء.
المازوت الذي لم يوزع بالسويداء سوا لــ20% من السكان، والوعود التي قدمها وزير النفط ذهبت مع الريح، وبدل من زيادة طلبات مازوت التدفئة تم خفضها، والتعبئة قائمة يمنع الحديث عن أداء الحكومة الفاشل، وعلى المواطن أن يموت دون أن يتكلم ومن يعيش هم الحرامية فقط...
وإذا ما استعرضنا الغاز والكهرباء ليس حالهما أحسن من المازوت...
نستقبل فصل الشتاء بمجموعة من الإجراءات أهمها الصمت والسكوت، والصبر على الجوع والقهر والإذلال، وتحمل البرد تحت الأغطية القديمة، لأن هذه الأيام يصعب شراء أغطية جديدة...
لا غاز ولا مازوت ولا كهرباء وفصل الشتاء يهدد المجتمع بوباء كورونا...والجميع لا يرحم أحد.

التاريخ - 2020-12-11 8:38 PM المشاهدات 254

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا