شبكة سورية الحدث


“الوفاء للمقاومة” اللبنانية: اميركا تخرب مساعي تشكيل الحكومة

“الوفاء للمقاومة” اللبنانية: اميركا تخرب مساعي تشكيل الحكومة

أكدت كتلة “الوفاء للمقاومة” في مجلس النواب اللبناني، اليوم الخميس، رفضها بشكل كامل أن يسمي أحد غيرها ممثليها في الحكومة الجديدة، واتهمت الولايات المتحدة الأميركية بتخريب كل الجهود المبذولة لتشكيل حكومة جديدة في لبنان. واستغربت الكتلة في بيان نقلته “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية، أن “ينحو بعض من يشكل الحكومة في الظل إلى مصادرة تمثيل المكونات الأخرى في البلاد عبر منعهم الرئيس المكلف مصطفى أديب من التشاور مع الكتل واستحداث آلية جديدة تقضي بمنع المكونات من تسمية وزرائهم في الحكومة من جهة والإخلال بالتوازن الحكومي عبر انتزاع حقيبة المالية من غيرهم وتسلمهم إدارتها من جهة أخرى”. وأضافت: إن “ما زاد الطين بلة هو كلام وزير خارجية أميركا مايك بومبيو الذي غمز من قناة الفرنسيين لمجرد أن التقى رئيسهم مسؤولاً كبيرا، في حزب الله”، معتبرة أن هذا الأمر يشير بوضوح إلى الدور الأميركي البالغ السلبية والهادف إلى تخريب كل الجهود المبذولة لتشكيل حكومة في لبنان تحظى بتفاهم مختلف الفرقاء، وتنهض بمهام المرحلة الراهنة وتتألف بأسرع وقت ممكن. واعتبرت الكتلة أن “محاولات بعضهم الاستقواء بقوى خارجية لتشكيل حكومة مزورة التمثيل لمصلحة فريق واحد، هي محاولات ترمي إلى تجويف مضمون المبادرة الفرنسية والإطاحة بجسور الثقة التي حرصنا دائما على تدعيمها مع المكونات الأخرى”، مضيفة: إنه “رغم ذلك فإن الفرصة متاحة لترميم ما خربه الذين يتولون في الظل عملية تأليف الحكومة الجديدة”. وأوضحت الكتلة “الموقف الذي عرضه رئيسها لفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ومفاده أننا نرفض بشكل قاطع أن يسمي أحد عنا الوزراء الذين ينبغي أن يمثلونا في الحكومة، كما نرفض بشكل قاطع أيضا أن يضع أحد حظراً على تسلم المكون الذي ننتمي إليه حقيبة وزارية ما، وحقيبة وزارة المالية خصوصا، وفيما عدا ذلك، فإننا منفتحون على النقاش”. ولم تنجح حتى الآن المشاورات بشأن تشكيل حكومة لبنانية جديدة، وأعلنت الرئاسة الفرنسية أمس أن الأوان لم يفت لتشكيلها والعمل من أجل مصلحة لبنان، معربة عن أسف فرنسا لعدم تمكن الزعماء السياسيين اللبنانيين من الالتزام بتعهداتهم للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. ونقلت مصادر إعلامية لبنانية أمس عن مصادر سياسية مواكبة للاتصالات الجارية لتسهيل تشكيل الحكومة أن الرئيس الفرنسي أوعز إلى الجهات المعنية بتأليف الحكومة، لتمديد المهلة الفرنسية للتشكيل ليوم أو يومين تنتهي اليوم.

التاريخ - 2020-09-18 2:52 PM المشاهدات 142

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا