شبكة سورية الحدث


مديرية التجارة الداخلية بدرعا ترد على شكوى" اطفال قرية موتبين يذهبون الى مدارسهم بلا طعام"

مديرية التجارة الداخلية بدرعا ترد على شكوى" اطفال قرية موتبين يذهبون الى مدارسهم بلا طعام"

ردت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظة درعا على موقع شبكة سورية الحدث حول الشكوى التي نشرها الموقع" اطفال قرية موتبين التابعة لمحافظة درعا لليوم الثاني على التوالي يذهبون بلا طعام إلى مدارسهم"


وأوضح مدير التجارة الداخلية السيد يحيى العبدالله ل سورية الحدث في اتصال هاتفي ان قرية موتبين يوجد فيها مخبز واحد مخصصاته اليومية ١١٠٠ كغ ويوجد تأخير في وصول الطحين إلى المخابز بسبب استجرار المادة من خارج المحافظة حيث تستجر الكميات من حلب وطرطوس وحمص ونظرا لأن المسافة طويلة وحدوث اعطال في السيارات احيانا فيحدث تأخير بوصول المادة الى المخابز


وما حدث خلال الاسبوع تأخرت المادة بالوصول يوم الأثنين وتم تزويد القرية بالخبز من مخبز من مخبز الصنمين  


اما يوم الأمس فإن هناك أكثر ٣٥ مخبز لم تعمل بسبب تأخر المادة وكان من واجب فرع السورية للحبوب تامين المادة ولكننا كتموين نتابع الوضع تماما واليوم تم تأمين كمية الطحين من مخبز آخر ولكن لم يتم خبزه وايضا تم تأمين الخبز للقرية من الصنمين ولكن بوقت متأخر من النهار

 

كما نفى السيد مدير التجارة الداخلية في درعا اقوال ترددت على لسان رئيس بلدية موتبين للاهالي بأن الخبز سيتم توزيعه يوم مقابل يوم اي" يوم يخبز المخبز ويوم لا يخبز" موضحا ان هذا الكلام لا صحة له ابدا

 

واضاف السيد يحيى العبدالله ان في محافظة درعا مطحنة واحدة تنتج باقصى حد خمسون طنا وهي كمية غير كافية لحاجة المحافظة مما يضطرها إلى استجرار الكميات من المحافظات البعيدة لذلك لا بد من تواجد مطحنة ثانية لمحافظة درعا لافتا أن المطاحن مؤهلة لطحن القمح الطري ولكن وبسبب الحصار الاقتصادي لم نعد نستطيع تأمين المادة بالكميات المطلوبة لسد الحاجة التموينية فاستعضنا عنه بالقمح القاسي ويجري العمل حاليا على تامين القمح الطري من قبل الجهات المعنية وان شاء الله سنشهد حلا لهذا الموضوع خلال الفترة القليلة القادمة

التاريخ - 2020-09-18 7:37 AM المشاهدات 375

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا