شبكة سورية الحدث


الصحة تضع بالخدمة أول مخبر متخصص باختبار (بي سي ار) بريف دمشق

الصحة تضع بالخدمة أول مخبر متخصص باختبار (بي سي ار) بريف دمشق

بهدف تخفيف الضغط على مخابرها وضعت وزارة الصحة اليوم أول مخبر متخصص لإجراء اختبار “بي سي ار” للكشف عن فيروس كورونا بريف دمشق في مركز عرطوز الصحي.

وتصل الطاقة الاستيعابية للمخبر الذي يعمل به 8 فنيين مخبريين مدربين بشكل جيد بين 60 إلى 70 عينة تحليل يومياً ومن الممكن أن تصل إلى 200 تحليل يومياً.

وخلال جولة له في المركز أكد وزير الصحة الدكتور حسن الغباش أن إضافة مخبر جديد لإجراء اختبار الـ “بي سي ار” هو توسعة لسلسلة المخابر التابعة للوزارة بهدف زيادة القدرة الاستيعابية وتسهيل إجراء الاختبارات وتسريعها للراغبين بالسفر.

وأشار الدكتور الغباش إلى أن الوزارة ترحب بأي مبادرة أهلية تسهم بتعزيز القطاع الصحي وذلك ضمن الضوابط والشروط الموجودة في الوزارة وتحت إشرافها ومتابعتها مبيناً أنه يوجد في الوقت الحالي مجموعة من المبادرات قيد الدراسة.

محافظ ريف دمشق المهندس علاء إبراهيم أوضح أن تجهيز المخبر جاء من خلال تعاون المجتمع المحلي ومحافظة الريف وبدعم من وزارة الصحة مشيراً إلى أهمية هذه المبادرات في ظل الظروف الراهنة والتي تسهم في التصدي لفيروس كورونا.

وعن آلية العمل في المخبر أوضحت رئيسة مخبر الأمراض الطارئة في مديرية صحة ريف دمشق الدكتورة رندة الحلاق أنه يتم العمل أولاً من خلال استقبال العينات وتسجيلها وفرزها وتسجيل رقم مخبري لكل عينة ومن ثم يعمل فريق الاستخلاص باستخلاص الحموض النووية ثم يتم إدخال المستخلص إلى الجهاز ليتم من خلاله إظهار النتيجة بوجود الفيروس بالعينة أو عدم وجوده مبينة أن مدة الاختبار 55 دقيقة وفي جهاز الاستخلاص يمكن أن يتم تمرير 8 عينات خلال 12 دقيقة.

التاريخ - 2020-09-07 3:01 PM المشاهدات 158

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا