شبكة سورية الحدث


لا بَأس

لا بَأس

شبكة سورية الحدث الاخبارية 

أكتبُ لأنني لا أستطيع تحمّل الحقيقة وحدي
روحٌ متعبة من محاولاتِها
كلُ شيء حولي يُغادر أو يَتهاوى
بدأت نفسي بالتلاشي
‏أتلاشى من فرط التفكير وتأكلني الحيرة لكن بشكل هادئ للغاية لا يشعر بي أحد
هادئة لدرجه أنك قد تشعر بالوحدة بجواري
رغبة قوية بالإنعزال عن ضجيج هذه الحياة
‏ولا تعلم إذ كان هذا هدوء أو مقاومة أو إنهيار أم هو إنطفاء أم نضج أم حريقٌ خامد
يبدو التفاؤُل أحياناً مثيراً للسُّخرية
ندّعي بأننا نقاوم، ونحنُ على الهاوية
كأنك تهرب من ساحةِ حربٍ ضيقة، إلى ملجأ 
‏تائه جدًا ، لا تشعل عود الثقاب من حولي ، لم أعد أفرق بين من يُضيء الطريق ومن يسعى لحرقي 
هذهِ المرّة بدَأ الألم في عقلي، أظن أن قلبي قد تلف
أريد أن أبكي كي أتنفس أكثر
نحن نبكي لأن البكاء وسيلتنا الوحيدة حين تبتلع الخيبة حناجرنا
لكن جميعنا نعاني لابأس
يمكننا دائمًا البدء مرَّة أخرى من جديد
تظن نفسك ما زلتُ وحيدًا ‏في الدروبِ المزدحمةِ
لا بَأس فالنجُوم أيضًا محاطَة بفراغٍ عظِيم
‏في نهاية المطاف يجب أن تنهار كل موجة بغض النظر عن مدى ارتفاعها وقوتها
‏أزهر من جديد دائماً وأبداً ، أثبت لهم أن الذبول خُرافة الضعفاء

دنيا آصف درويش

التاريخ - 2020-08-05 11:26 AM المشاهدات 290

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا