شبكة سورية الحدث


فرص عمل ومصادر دخل اضافية في درعا من زراعة الزعتر الخليلي

فرص عمل ومصادر دخل اضافية في درعا من زراعة الزعتر الخليلي

تكتسب تجربة زراعة الزعتر الخليلي المطبقة حديثاً في محافظة درعا أهمية خاصة كونها تسهم في تحقيق جدوى اقتصادية من خلال توفير فرص عمل ومصادر دخل إضافية للمزارعين.

التجربة التي طبقت لأول مرة هذا الموسم في درعا وأثبتت نجاحها من خلال إعطاء مردود جيد يصل إلى 75 كغ في الدونم الواحد شملت 330 مستفيداً من قرى وبلدات الصنمين وازرع وداعل والشيخ مسكين وابطع ونوى وتسيل وجاسم ودرعا وخربة غزالة تم اختيارهم من صغار المزارعين ممن يملكون مصدر ري وقطعة أرض لا تتجاوز مساحتها 500 متر مربع.

وبيّن منسق المشروع في مديرية زراعة درعا المهندس جميل العبد الله أنه من المشاريع الأسرية التي تنفذ في المحافظة ضمن منحة مقدمة من برنامج الأغذية العالمي بالتعاون مع اتحاد النحالين العرب “أمانة سورية” وبإشراف مديرية الزراعة بهدف تحسين المستوى الغذائي للأسر وتأمين مصدر دخل إضافي للمستفيدين ونشر مثل هذا النوع من الزراعات.

المشرف على حقول الزعتر الخليلي المهندس محمود الفرحان أوضح أن الإشراف يتم بشكل أسبوعي وبحدود 4 زيارات شهرياً لتعريف المزارعين بعمليات الخدمة والتسميد والري والتجفيف وكل ما يتعلق بالزراعة ابتداء بالري وانتهاء بالحصاد.

التاريخ - 2020-06-05 9:58 AM المشاهدات 105

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا