شبكة سورية الحدث


الشاعرة حسناء بن نويوة

الشاعرة حسناء بن نويوة

مواويلُ العزلة..!

مذْ كذا عزلةٍ وأنا أحاورني
أين أنا من هذا الصّمت المُلتبس بي؟
هل حدث أن تهت عنّي؟
لألتقيني من جديد
كما هذه اللّحظة المُرفرفة بي
إلى حدائق الكلمات.

باغتني سؤاله
قال:
وما العزلة؟

قلت:
العزلة تلك الخالدة 
نجمة لم تسقط 
من سماوات السُكون.

وقلت:
العزلة اختصار
لما لم نفعله وقت الضجيج.

وقلت:
العزلة دودة تشطّف
زوائد الأيّام الثِّقال.

وقلت:
العزلة شرفةٌ مبسوطةٌ
لآخر الناجين من غرفة الصخب.

في العزلة
أندفن نحو أفق جديد
أحاول أن أختم فراغ الرُّوح
بقدر ضيقي واتساعي
وببساطة ممكنة.

في العزلة
أفرغني من عُلب الرّتابة
والباقي يذوب في فمي 
أو يتعثّر بعمقي.

في العزلة
تصغرني الأشياء بقليل
وأكبرها بكثير من فقدي.

في العزلة
أصعد السماء بغيمة
وأنزل الأرض بدمعة.

في العزلة
أحنّ إلى نفسي القّديمة
وفي لحظات كثيرة
أنسى أنّني كنتها..!

في العزلة
أزاحم من حوليَ الأفكار
تُزاحمني شكواي
وعلى ضفاف البياض نتحد.

في العزلة
أكتفي بتلميع المعنى
كلمة هنا
كلمة هناك
وتعيد التجربة ذاتها.

في العزلة
لا أكتب الشِّعر
بلْ أتدّرب على قتل هواجسي.

في العزلة
أتدثّر بلحاف المجاز
أرتعش فتطير لغتي
إلى شاهق درب.

في العزلة
التفّت بي عزلتي
وانفرطنا
جوقة ومواويل.

في العزلة
أشعل شمعة لي
وشمعة لك
ونبسط جسدينا للذوبان.

في العزلة
أغازل محبرتي
لأخبر اللّه كم أحبّك.

خذْ من شفاهي قبلةً
واعط لقلبي عزلتين.

ألا في العزلة سقطت
بين لهفتين.

اللّوحة للفنان السوري نضال خويص.

التاريخ - 2020-05-28 8:49 PM المشاهدات 127

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا


كلمات مفتاحية: قبلة العزلة شمعة